الألفاظ والأعلام المرتجلة بين الوضع والنقل

  • أ.م.د. مؤيد بدري منهي جامعة ذي قار
  • أ. د. ساهر حسين ناصر

Abstract

   فأن الألفاظ العربية ألفاظ اشتقاقية بطبيعة الحال وهي تعتمد على أصول ثلاثية تخضع بمجملها لـميزان صرفي وضعه القدماء ومثلوه بمادة ( فعل ) التي تحاكي الحركة الأولى للفعل الكلامي لبني البشر ،لأن الإنسان أول ما نطق نطق بالأفعال ، فجعلوا بداية كل لفظ حرف (الفاء) مثلا له إن كان من أصولها ، ثم حرف (العين ) للثاني منها مثلا إن كان من أصولها ، وحرف (اللام ) للثالث منها إن كان من أصولها . فان استعملت من دون وزن أصبحت دخيلة ( إذا كانت في عصر الرواية ) ومولدة ( إذا كانت بعد عصر الرواية ) ومرتجلة ( إذا كانت بأوزان ومعانٍ غير معهودة في أيّ عصر كانت سواء قبل أو بعد الرواية ) ، وفي هذا البحث تم تناول الالفاظ المرتجلة في اللغة العربية ومن ثم تسليط الضوء على المرتجل من أسماء الأعلام عند ابن جني ( تـ 392 هـ) . وإمكانية معرفة أوزانها الحقيقية ومعانيها ، واستعمالاتها في شعر الأقدمين ، مع آراء النحاة الأوائل والمعجميين وموقف المتقدمين منهم فضلا عن المحدثين .

   وكان منهجنا في ذلك يبدأ بذكر معنى الارتجال لغة واصطلاحا ، وبداية ظهور المصطلح واستعماله من لدن اللغويين عبر التراث وانقسام المحدثين حول ماهية الارتجال بين مؤيد ومعارض ومنكر لوجوده في اللغة العربية وكان للدكتور إبراهيم أنيس النصيب الأوفى من تلكم الآراء ومن ثم تناول البحث آراء أبي الفتح عثمان ابن جني في كتابيه الخصائص والمبهج ومناقشتها ، ومن ثم ختم البحث بخاتمة فيها استنتاج لما تقدم ذكره ، أما المصادر التي اعتمدنا عليها فهي الكتب اللغوية القديمة والحديثة والبحوث والدوريات .

 

Published
2021-01-31
How to Cite
[1]
أ.م.د. مؤيد بدري منهي and أ. د. ساهر حسين ناصر 2021. الألفاظ والأعلام المرتجلة بين الوضع والنقل. Thi-Qar Arts Journal. 34, 1 (Jan. 2021), 76-94. DOI:https://doi.org/10.32792/http://jart.utq.edu.iq/.