الإقطاع في لواء المنتفق في العهد العثماني الأخير 1869-1914

  • د. علي عطية كامل
  • م. م دعاء ثامر حسن

Abstract

    خضعت الأراضي في لواء المنتفق إلى وضعية خاصة , إذ إن اغلب أراضيه يمتلكها أفراد لا علاقة لهم بالأرض , أما المتصرفون الفعليون فيها فهم أشخاص لم يمتلكوا الأرض ولم تمنح لهم باللزمة , ويتمسكون بحقوقهم بالأرض على أساس السكن والتصرف ويقدمون البراهين و الأدلة على مشروعيتها , وحين كان ادعاء هؤلاء مبنياً على العرف والعادة أكثر مما هو مبني على القوانين , وهذا ما أدى إلى حدوث منازعات حول الأرض , إذ وصل الأمر إلى أن المتصرفين الفعليين بالأرض يمنعون الملاكين من بناء دور لسكنهم في هذه الأراضي.وعند مجيء مدحت باشا لولاية بغداد عام 1869 عمل على توطين العشائر ونقل البدو إلى مناطق جديدة واستبدال الرحل بتجمعات مستقرة , إذ كان يهدف من وراء ذلك تحطيم النظام القبلي من خلال إلغاء الملكية الجماعية للأرض وتحويلها إلى ملكية فردية عن طريق تفويض الأراضي , والسياسة التي اتبعتها الدولة العثمانية  هي لتكريس الإقطاع في اللواء .

Downloads

Download data is not yet available.
Published
2020-12-31
How to Cite
د. علي عطية كامل, & م. م دعاء ثامر حسن. (2020). الإقطاع في لواء المنتفق في العهد العثماني الأخير 1869-1914. Thi Qar Arts Journal, 2(33), 1-16. https://doi.org/10.32792/TQARTJ.2021