موقف حكومة الهند البريطانية من نشاط المكتب العربي في بلاد ما بين النهرين ١٩١٦- ١٩٢٠

  • أ. م. د. حسام علي محسن كلية الآداب – جامعة ذي قار

Abstract

يتمحور هذا البحث حول مسألة أساسية غاية في الأهمية، القت بظلالها على السياسة البريطانية تجاه بلاد ما بين النهرين ، وهي الخلاف الحاد بين المكتب العربي في القاهرة بوصفه مؤسسة استخباراتية بريطانية عنيت بشكل اساسي بشؤون المنطقة العربية ، وتحديدا المشرق العربي ، وبين حكومة الهند البريطانية التي عهدت إليها الحكومة المركزية في لندن بإدارة شؤون بلاد ما بين النهرين إبان الاحتلال البريطاني لهذه البلاد ابتداء من عام ١٩١٤ . ان هذا الخلاف نتج من تباين رؤى كل من المكتب العربي وحكومة الهند البريطانية، فبينما كان المكتب العربي يسعى إلى إقامة حكومة عربية في منطقة المشرق العربي تحتل فيها بلاد ما بين النهرين مركز الصدارة ويتزعمها أشراف الحجاز  ، كانت حكومة الهند البريطانية على النقيض من ذلك وترى أن الإدارة البريطانية المباشرة لبلاد ما بين النهرين هو الأسلوب الانجع لحكم هذه البلاد فسعت إلى ربطها بالهند وعدت هذه البلاد جزءا من إقليم البنجاب الهندي . اتخذ هذا الخلاف صورا عديدة  ، وتفاقم بمواقف حيث يجب أن يكون لكلا الطرفين رؤية واضحة لمعالجة هذا الموقف او ذاك  . عالج البحث مجموعة هذه المواقف والقى الضوء على أسباب الخلاف ، بدءا من محاولة المكتب العربي استغلال النقمة العربية ضد العثمانيين لإشعال ثورة في العراق ، مرورا بالخلاف الحاد بين الطرفين حول السبل الكفيلة لإنقاذ الحامية البريطانية التي حاصرتها قوات خليل باشا في الكوت عام ١٩١٦، ثم عالج البحث الاجراءات المضادة لرؤية المكتب العربي حول مستقبل بلاد ما بين النهرين ، وتناول أيضا موقف الجانبان من بيان الجنرال مود ، وانتهى البحث إلى التركيز على اثر الثورة العربية الكبرى في الحجاز ١٩١٦ على خلافات الجانبين بشأن بلاد ما بين النهرين .  

Downloads

Download data is not yet available.
Published
2020-12-31
How to Cite
أ. م. د. حسام علي محسن. (2020). موقف حكومة الهند البريطانية من نشاط المكتب العربي في بلاد ما بين النهرين ١٩١٦- ١٩٢٠. Thi Qar Arts Journal, 2(33), 107-121. https://doi.org/10.32792/TQARTJ.2021