البحث العلمي ودوره في تحقيق التنمية الشاملة – المعوقات والمعالجات

  • م. د. محمد عبد الله محمد

Abstract

       تناولت مشكلة الدراسة دور البحث العلمي في تحقيق التنمية الشاملة، وجراء ما يمكن ان يحققه هذا الدور في النهوض بِعملية البِناء الاجتماعي والاقتصادي، وما يرافقه مِن تنمية ثقافية واقتصادية واجتماعية.       ومن هذا المنطلق فإن البحث العلمي يسهم في عملية التنمية عن طريق الاهتمام بالقضايا التي ترتبط بالتنمية، عن طريق الاستعانة بالدراسات الميدانية التي تقوم بها المؤسَسات في القطاعات الصناعية والزراعية والقطاعات الاستخراجية، اضافة الى القطاعات الصحية والتربوية والخدمية، والقيام بتقديم نتائج الابحاث العِلمية للمؤسسات لغرض الاستفادة منها في تطوير برامجها الانتاجية وتحسين اليات العمل والنشاط التَنموي.‏       وتوصلت الدراسة الى جملة من المعوقات التي تؤثر في البحث العلمي وتمنعه من الوصل بالمجتمع الى التنمية الشاملة، ومن هذه المعوقات عدم توفير الدعم المالي والمادي للباحثين، وعم توفير البيانات التي يحتاجها الباحثين في بعض الدراسات، عدم التركيز على مشاكل المجتمع الحقيقية والاكتفاء بدراسة مشاكل وظواهر عامة والاكتفاء بالبحوث لأغراض الترقية العلمية والتقييم السنوي ولا تسهم في تحقيق تنمية شاملة حقيقية.       وتقدمت الدراسة بعدة توصيات منها الاهتمام بالبحوث العلمية التي تسهم في تحقيق التنمية الشاملة، وكذلك الاهتمام بالمراكز البحثية في الجامعات وتقديم الدعم لها وحثها على اعداد البحوث الرصينة والدافعة الى التنمية المحلية والوطنية، التوأمة على مستوى المراكز البحثية للجامعات العريقة عربياً وعالمياً، وتقديم الدعم المالي والمادي للباحثين، وتوفير المستلزمات والأجهزة للمراكز البحثية للقيام بالأبحاث والدراسات المطلوبة.

Downloads

Download data is not yet available.
Published
2020-12-31
How to Cite
م. د. محمد عبد الله محمد. (2020). البحث العلمي ودوره في تحقيق التنمية الشاملة – المعوقات والمعالجات. Thi Qar Arts Journal, 2(33), 236-252. https://doi.org/10.32792/TQARTJ.2021