علاقة الاقتصاد القائم علی المعرفة والعلوم الحدیثة في نوعية تعزیز مهنة قسم اللغة العربية

  • سعيد سواري
  • د. عبد الله حسيني

الملخص

یُرمق في الاقتصاد الراهن أنّ وثبة المهنة تُراهن علی الاقتصاد القائم علی المعرفة ویحتل حیزاً شاسعاً من تطوير مهن السوق، وله دور حاسم بتعزیز المهنة في السوق بمختلف مهنه. وتبعاً لهذا وبشأن مهنة قسم اللغة العربية انتهج المقال المنهج الوصفي التحليلي الإحصائي لیهدف إلی تتبع وتبيين ارتباط قسم اللغة العربية بالعلوم الحدیثة، وکیفية تعزيز مهنةَ القسم بالإضافة إلی مهنة التعلیم والترجمة دفعاً بالمهن المرموقة بما فيها التسویق والتجارة، والسیاحة الترفيهية والدینية والعلاجية، والإدارة والاستشارة في الشرکات ومکاتب الأسفار والفنادق، والتسويق العلمي للجامعات.

هذا وتوصل البحث إلی أنّ طلاب وخريجي القسم إلّا باتقانهم العلوم الحدیثة نظیر شبکة المعلومات والاتصالات، وبرامج الحاسوب، ومهارة التسویق والدعاية، والإدارة، والتجارة، والاستشارة یحظوا بهذه المهن ویتم ارتباطهم باقتصاد اللاملموسات کالاقتصاد الافتراضي والاقتصاد الإلکتروني والاقتصاد السیاحي والتجاري وغیره من اقتصاد الحدیث في حین أنّ علاقة القسم بالعلوم الحدیثة ونوعية تعزیز المهنة واتقان العلوم الحدیثة لطلاب وخريجي القسم بحاجة ماسة إلی وجود ”مؤسسة قائمة علی المعرفة“ لخريجي القسم في السوق تعلّم خريجي القسم اختصاصات تتعلق بمناهج التعليم الحدیثة والمواد العلمية والتقنية ومهارات السوق لترتبط بحواضن المهن للقطاع الحکومي والقطاع الخاص لتوفیر المهنة لخريجي القسم، وتقدیم الخدمات اللازمة للسوق المحلي والدولي فلهذا یری البحثُ أنّ علاقة القسم بالاقتصاد المعرفي والعلوم الحدیثة تعزز مهنَ خريجي القسم. جدیرٌ بالذکر أنّ نوعية تعزیز مهن خريجي القسم لم تعالج بعد.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.
منشور
2021-06-23
كيفية الاقتباس
سعيد سواري, & د. عبد الله حسيني. (2021). علاقة الاقتصاد القائم علی المعرفة والعلوم الحدیثة في نوعية تعزیز مهنة قسم اللغة العربية. مجلة اداب ذي قار, 35(2), 279-300. استرجع في من https://jart.utq.edu.iq/index.php/main/article/view/217