الحِجاج الشِّعريّ المنجز والأداة قراءة في مشروع أبي بكر العزّاوي التّطبيقيّ

  • تركي أمحمَّد كليّة الآداب واللُّغات / جامعة ابن خلدون/ الجزائر

Abstract

كان من بين اللِّسانين العرب المهتمين بدراسة الجانبِ الحِجاجيّ في اللُّغة اللِّساني واللّغوي المغربي "أبو بكر العزاوي" الَّذي أثرى السَّاحة اللِّسانية بمؤلفاته والَّتي نخصُّ بذكر منها كتاب:(اللُّغة والحِجاج)، وكتاب: (الخطاب والحِجاج)، وكتاب آخر معنون بـ: (حوار حول الحِجاج). وهي مؤلفات يرى من خلالها أنَّ الحِجاج نظريةٌ تندرج ضمن تيارٍ حديثٍ في الدِّراسات اللِّسانية الحديثة يدخل في إطار ما يُسمى بمنطق اللُّغة حيث يستبعد أن تكون للغة وظيفةٌ تواصليّةٌ إخباريّةٌ فحسب، بل إنّها على عكس ذلك فهي لغة غنيّة بمكوناتها التَّعبيريّة (القوانين الداخلية المتحكِّمة في الخطاب) التي تسعى هذه النّظرية إلى دراستها، وتبيينها . فبناء على هذا، يرى "أبو بكر العزاوي" أنَّ للُّغة وظيفةً حِجاجيّةً لا تخلو منها ولا يَصلح التَّواصل من غيرها، ولذلك جعل التَّواصل مقروناً بالحِجاج لصيقاً به فلا " تواصل من غير حِجاج ولا حِجاج من غير تواصل  

Downloads

Download data is not yet available.
Published
2020-11-11
How to Cite
تركي أمحمَّد. (2020). الحِجاج الشِّعريّ المنجز والأداة قراءة في مشروع أبي بكر العزّاوي التّطبيقيّ. Thi Qar Arts Journal, 1(32.), 106 - 127. https://doi.org/10.32792/TQARTJ.2021
Section
Articles