الفاصلة وتشكيلها المقطعيّ في القرآن الكريم دراسة صوتيّة دلاليّة

  • علي محمد عاصي الإزيرجاويّ جامعة ذي قار

Abstract

تُعدّ الفاصلة ظاهرة أسلوبيّة صوتيّة في الأداء والتّأثير، وقد عني بها التّعبير القرآنيّ كعنايته بالمعنى، وبعبارةٍ أخرى: (( إنّه لا يعنى بموسيقى الفواصل من دون أن يلحظ تناسقها مع سياق الآيات وتناسبها مع أجوائها المعنويّة))قيّم الأسلوبيّة النّاتجة عن متغيرات أسلوبيّة صوتيّة لا يمكن تصورها إلاّ بمدلولات موسيقيّة إيقاعيّة ذات تنسيق وتنظيم تستثمر الطّاقات التّعبيريّة للأصوات. ومن هنا نرى أن الفاصلة القرآنيّة توظّف إيقاعا صوتيًا، شأنها شان الشّعر في حدّ (جاكوبسون) له ((هو الّلغة الموظّفة جماليًا))(

مكانة القافيّة من البيت فهي:(( تقابل القافية في بيت الشّعر بوصفها نقطة إرتكاز صوتي يولد تناغمًا بالتّحديد، ويولدّ معنى بالإيحاء، وقد يراد بالفاصلة حروف الروي أو السّجعوتعرف الفواصل بأنّها: ((حروف متشاكلة في المقاطع، توجب حسن إفهام المعاني)) وهي تلك النّهايات الصّوتيّة تُذيل بها الآيات القرآنيّة ويتجسّد 

فيها معنى الآية الكلي ومعنى السّورة فهي خواتمها. ويتمّ بها النّغم الموسيقيّ، فمكانة الفاصلة من الآية

مكانة القافيّة من البيت فهي:(( تقابل القافية في بيت الشّعر بوصفها نقطة إرتكاز صوتي يولد تناغمًا بالتّحديد، ويولدّ معنى بالإيحاء، وقد يراد بالفاصلة حروف الروي أو السّجع

 

Downloads

Download data is not yet available.
Published
2020-11-11
How to Cite
الإزيرجاويّع. م. ع. (2020). الفاصلة وتشكيلها المقطعيّ في القرآن الكريم دراسة صوتيّة دلاليّة. Thi Qar Arts Journal, 1(32.), 128 - 148. https://doi.org/10.32792/TQARTJ.2021
Section
Articles