وأد الأنثى في الرواية العربية والفارسية(العراق وإيران وأفغانستان أنموذجا) -دراسة مقارنة-

  • أ.م.د محمد مهدي ياسين حسين جامعة ذي قار- كلية التربية الاساسية
Keywords: الجاهلية لتجعل منها ضحية للعوز والفقر والحرمان, وتقيدها بأغلال اجتماعية وثقافية قديمة جديدة, السلوك الإجرامي والقمعي الممنهج والمسلط ضد المرأة

Abstract

افرز عصرنا الحديث جملة من المفاهيم والأعراف والتقاليد الموروثة ولكن بشكل مطور عن الأعراف الجاهلية، حيث تماشى مع ما أفرزته المجتمعات الحديثة من قيم و مفاهيم جديدة، ولكنه لم يتخلص من جاهليته الأولى، فأنتج نوعا جديدا لوأد المرأة بوصفه إقصاء المرأة وتغييب دورها ومنعها من ان تجد ذاتها ووجودها بشكل مستقل، وتحصل على فرصة مساوية للرجل لرسم مسار حياتها  وأن تتعلّم وتنمّي قدراتها وتطبّق على أرض الواقع.  لقد نصب الرجل نفسه وصياً عليها وقد محا وجودها كائنا مستقلا له حق الوجود وكأنها شخص قاصر ووسمها بأنها الناقصة عقل ودين، فبين وأدِ الماضي (الجاهلي) والحاضر (الحديث)، تتم إعادة تدوير الجهل والتخلّف ولكن هذه المرة بتأطيره بصورة الأعراف والتقاليد والعادات الاجتماعية التي هي بحقيقتها عادات وأعراف الجاهلية الأولى التي أقصت المرأة وحددت حياتها بقيود الجاهلية لتجعل منها ضحية للعوز والفقر والحرمان وتقيدها بأغلال اجتماعية وثقافية قديمة جديدة، كما نرى ان السلوك الإجرامي والقمعي الممنهج  والمسلط ضد المرأة قد كان بصورتين : أولاهما (مباشر) تم ممارسته عليها ، والآخر (غير مباشر) تمثل بتهميشها وإقصائها وإهمال دورها وقتل(الامل) الحياة داخلها مما جعل منها ميتة بهيأة حية .

Downloads

Download data is not yet available.
Published
2020-11-11
How to Cite
أ.م.د محمد مهدي ياسين حسين. (2020). وأد الأنثى في الرواية العربية والفارسية(العراق وإيران وأفغانستان أنموذجا) -دراسة مقارنة-. Thi Qar Arts Journal, 1(32.), 170 - 188. https://doi.org/10.32792/TQARTJ.2021
Section
Articles